الأعلانـــات
نسج خيوط المستقبل: البنية التحتية كقوة دافعة للتنمية المستدامة والازدهار الشامل
نسج خيوط المستقبل: البنية التحتية كقوة دافعة للتنمية المستدامة والازدهار الشامل
 

الباحث سيف ضياء
عضو الجمعية العراقية للعلوم السياسية


   في عصرنا هذا، الذ يموج بتحديات، اجتماعية، اقتصادية وبيئية متعددة، تبرز أهمية بناء بنية تحتية متينة ومتطورة بأهمية قصوى كأساس لا غنى عنه لتحقيق التنمية المستدامة ، إذ إنها تشكل العمود الفقري الحامل لآمال المجتمعات وطموحاتها نحو التطور والازدهار ، فعندما يتمتع البلدان ببنية تحتية متينة، فإن تأثيرها ينعكس بشكل إيجابي على حياة الناس وعلى الاقتصاد والبيئة، اذ تُعَدُّ البنية التحتية شبكة مترابطة تضم موارد ومؤسسات ومعارف، وتهدف إلى توفير الإطار الداعم للتنمية المستدامة ، اذ تتألف البنية التحتية من العناصر المادية والتنظيمية الأساسية التي تحتاجها المجتمعات لتشغيلها، وتشمل الأدوات والوسائل المستخدمة في تصميم وبناء المدن ، وعند استخدام البنية التحتية بشكل صحيح، يمكن تعزيز التماسك المجتمعي والشمول والثقة والازدهار، بينما يمكن أن تسهم في تفاقم الأزمات مثل عدم المساواة والاستبداد والتهميش ، وتعتمد فعالية البنية التحتية على كيفية إدارتها وصيانتها، اذ ان تحقيق الحوكمة الرشيدة للبنية التحتية يتطلب إرساء مؤسسات قوية وتطبيق إطار يعتمد عليه عملية التخطيط والتخصيص ، وتساعد عملية التخطيط والتخصيص الدول في تقديم الخدمات للمواطنين، الذين يعتبرون هدف التنمية المستدامة ، على سبيل المثال، يمكن للبنية التحتية توفير الخدمات الأساسية مثل المياه والصرف الصحي والتعليم والرعاية الصحية لجميع الأفراد ، كما يمكنها توفير فرص العمل والتوظيف، وتربط المناطق النائية، وتخفض تكاليف المعاملات وتعزز الاقتصاد ، وتشجع تنوع القوى العاملة في مشاريع البنية التحتية، مما يسهم في التغلب على العوائق التي تمنع مشاركة النساء في سوق العمل، ومن زاوية اخرى يؤثر تطوير البنية التحتية على مصداقية الحكومة ومسؤوليتها  وبالتالي، يؤثر بشكل مباشر على التنمية المستدامة في جميع القطاعات ، على سبيل المثال، تساهم حوكمة البنية التحتية للنقل في زيادة إمكانية الوصول للسوق، وتعزز اتصال المجتمع المحلي بالخدمات الحكومية وتسهم حوكمة البنية التحتية لخدمات الاتصالات الرقمية في تيسير عملية المساءلة وتعزيز الشفافية ومراقبة المؤسسات بالإضافة إلى ذلك،  فان حوكمة البنية التحتية للمياه والصرف الصحي تساهم في مكافحة انتقال الأمراض المعدية من خلال تعزيز النظافة الصحية وتوفير إمدادات المياه النظيفة والصرف الصحي الآمن ، بواسطة تحسين الوصول إلى المياه الصالحة للشرب وتطوير بنية تحتية فعالة للصرف الصحي، يمكن الحد من انتشار الأمراض المعدية وتحسين صحة السكان، وبشكل عام، يمكن أن تسهم البنية التحتية الجيدة في تعزيز التنمية المستدامة من خلال:
1.  تعزيز الاقتصاد: فتحسين البنية التحتية يشمل الاستثمار في بناء الطرق والجسور والموانئ والمطارات والشبكات الكهربائية والمياه والصرف الصحي، اذ إنها تساهم في تحسين وصول الناس إلى الخدمات الأساسية، بالإضافة إلى تعزيز التجارة وتوسيع فرص العمل وتحفيز النمو الاقتصادي. تمكننا البنية التحتية الجيدة من الاندماج في الاقتصاد العالمي وزيادة قدرتنا على التنافسية.
2. الحفاظ على البيئة:  اذ تسهم البنية التحتية المستدامة في توفير مصادر الطاقة النظيفة والمستدامة ،وبناء محطات الطاقة المتجددة وتوفير البنية التحتية الضرورية لتكنولوجيا الطاقة النظيفة ويقلل من اعتمادنا على الوقود الأحفوري وانبعاثات الكربون، ويحافظ على التوازن البيئي للكوكب.
3. تعزيز الشمول الاجتماعي: اذ يمكن للبنية التحتية الجيدة تحسين وصول الفئات الضعيفة والمهمشة إلى الخدمات الأساسية مثل المياه والصرف الصحي والتعليم والرعاية الصحية، مما يعزز التكافؤ والعدالة الاجتماعية.
4. تعزيز الثقافة والتنمية المجتمعية: اذ يمكن للبنية التحتية الثقافية، مثل المسارح والمتاحف والمكتبات، القيام بدور هام في تعزيز الحوار الثقافي وتعزيز التعليم والابتكار.
 5. مواجهة التحديات الطبيعية والكوارث: من المهم أن يكون هناك اهتمام بتطوير وصيانة البنية التحتية بشكل مستدام وشامل، وتعزيز الحوكمة والمشاركة المجتمعية في عمليات التخطيط واتخاذ القرارات. بالإضافة إلى ذلك، يجب أن تكون هناك استراتيجيات لتمويل البنية التحتية وضمان توزيع الفوائد بشكل عادل لجميع أفراد المجتمع .
 
        كما وتجدر الاشار الى ان عند تطوير البنية التحتية المستدامة، هناك عدة عوامل رئيسية يجب مراعاتها وكما يلي:
1.  الاستدامة البيئية: يجب أن تكون البنية التحتية مصممة ومنفذة بطرق تحد من التأثيرات السلبية على البيئة ، يتضمن ذلك استخدام موارد طبيعية مستدامة، وتوفير حلول لإدارة النفايات والحفاظ على التنوع البيولوجي.
2. الكفاءة الاقتصادية: يجب أن تكون البنية التحتية مستدامة اقتصادياً، مما يعني تحقيق التوازن بين تكلفتها وفوائدها المتوقعة على المدى الطويل. ينبغي أن تكون الاستثمارات في البنية التحتية قادرة على إحداث تأثيرات اقتصادية إيجابية، مثل توفير فرص العمل وتعزيز النمو الاقتصادي.
3.  الشمولية الاجتماعية: يجب أن تكون البنية التحتية مصممة لتلبية احتياجات جميع شرائح المجتمع، بما في ذلك الفقراء والمهمشين. ينبغي أن تحقق البنية التحتية المستدامة التوازن الاجتماعي وتعزز العدالة والمساواة في الوصول إلى الخدمات الأساسية.
5. التكنولوجياوالابتكار: لا يقتصر دور البنية التحتية المتينة على المجال الاقتصادي والبيئي فحسب، بل تمتد أيضًا إلى تعزيز التواصل والتكنولوجيا والابتكار توفر الاتصالات الجيدة والبنية التحتية التكنولوجية القوية الفرصة للتواصل والتفاعل ونشر المعرفة، مما يدعم التعليم والبحث العلمي والابتكارات التكنولوجية التي تعزز التنمية المستدامة ،وتوفير حلول ذكية للتحديات المستقبلية.
6. التخطيط والإدارة الفعالة: يجب أن يتم التخطيط والإدارة الفعالة للبنية التحتية المستدامة ، اذ يتضمن ذلك الحصول على استراتيجيات طويلة الأمد وخطط تنفيذية واضحة، وتنسيق الجهود بين الجهات المعنية المختلفة، وضمان الصيانة الدورية والتحديث للحفاظ على أداء البنية التحتية.
7. التخطيط العمراني :إن الرؤية الشاملة للبنية التحتية المتينة تشمل أيضًا التخطيط العمراني المستدام وإدارة الموارد الطبيعية بطرق فعالة ومستدامة، اذ تهدف إلى تحقيق التوازن الإقليمي وتعزيز التنمية المتوازنة بين المناطق، وتحسين جودة الحياة للسكان في البيئات الحضرية والريفية على حد سواء.
8. المشاركة المجتمعية: يجب أن يشمل عملية تطوير البنية التحتية المستدامة مشاركة واشتراك المجتمع المحلي والأطراف المعنية الأخرى. يعد ضمان تضمين آراء واحتياجات المجتمع المستفيد من البنية التحتية في صنع القرارات ضروريًا لتحقيق النجاح والقبول المجتمعي.
باختيار العوامل المذكورة أعلاه وضمان توافقها وتنسيقها، يمكن تحقيق تطوير بنية تحتية مستدامة تدعم التنمية المتوازنة وتلبي احتياجات الأجيال الحالية دون المساس بقدرة الاجيال المستقبلية.
الخاتمة : 
وفي نهاية المطاف يمكن القول …. إن الاستثمار في البنية التحتية يعد استثمارًا حكيمًا وضروريًا في مستقبل مستدام ومزدهر ، فالبنية التحتية القوية تمثل الركيزة الأساسية التي تدعم التنمية المستدامة في عصر التحولات والتحديات ، وإذا تم تحقيقها بطريقة متطورة ومتجددة، فإنها ستبهر العالم بإمكاناتها الضخمة وتأثيراتها الإيجابية على حياة الناس والاقتصاد والبيئة.
2024-04-05 10:51 PM34051